أشادت السفيرة مرفت تلاوي المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية بما وصلت إليه المرأة اليابانية وما حققته من تقدم وازدهار حتى باتت تمثل 45 فى المائة من القوى العاملة فى بلادها، مشيرة إلى اهتمام اليابان بالجوانب الاجتماعية بمختلف فئاتها خاصة فئة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والاهتمام بالبيئة.

جاء ذلك اليوم فى الكلمة التى ألقتها في مؤتمر"نتائج فرصة القيادات النسائية للتبادل والتعلم: مصر واليابان" والذي عقد اليوم ونظمته الأمم المتحدة بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة وسفارة اليابان بمصر، بهدف تبادل الخبرات بين الدول التى تصبو إلى تحقيق النمو الشامل من خلال تمكين المرأة.

وتحدثت تلاوي خلال مشاركتها فى المؤتمر باسم المرأة العربية عن خطط المنظمة وبرامجها المتنوعة من أجل النهوض بواقع المرأة العربية في كل المجالات، بما في ذلك إشراك المرأة في مفاوضات صنع وبناء السلام وعملية الحفاظ عليه، لصقل مهاراتهن التفاوضية وتدريبهن على إدماج النوع الاجتماعي في عمليات حفظ السلام.

وأشارت إلى سعى المنظمة لتكثيف دوراتها التدريبية في هذا المجال، تحت هدف أسمى وهو توعيتها بدورها الاستراتيجي في المجتمع وتحفيزها على المساهمة في حماية الوطن ومحاربة الإرهاب وتربية أجيال ضد الإرهاب والتعصب.