أوضح الكابتن حمادة صدقى المدير الفنى السابق لنادى انبى ووادى دجلة الفرق بين الفترة التى قضاها شوقى غريب مع المنتخب المصرى والفترة الحالية التى يعيشها المدير الفنى الأرجنتينى هيكتور كوبر مع الفراعنة.
وقال صدقى فى تصريحات لبرنامج الملاعب اليوم على قناة الحياة2: “فترة كوبر مع المنتخب أفضل من التى قضاها الكابتن شوقى غريب، فالمنتخب مع غريب لم يكن على أتم استعداده لخوض التصفيات الموهلة لأمم إفريقيا، فكان الدورى متوقف ولم يكن هناك تخطيط واضح للمنتخب، أما الان فالمنتحب يسير بشكل ثابت وتخطيط سليم ومباريات ودية قوية”.
وأضاف: “تأهل المنتخب لأمم أفريقيا بعد غياب ثلاث دورات متتالية هو نجاح يحسب للجهاز الفنى بقيادة هيكتور كوبر”.