تعرضت الفنانة السورية سلاف فواخرجي لمحاولة اغتيال في السودان، خطط لها رجل أعمال سوري مقيم بالخرطوم.
السلطات الأمنية بالسودان أبلغت سلاف بالتهديدات التي تواجهها من رجل الأعمال الذي ينتمي للمعارضة السورية، إلا أنها لم تستسلم وقررت استكمال زيارتها التي كانت بهدف حضور فعاليات مهرجان الخرطوم السينمائي.
سلاف لم تكتف بحضور فعاليات المهرجان، إلا أنها نزلت في جولة حرة للسوق الشعبي بالخرطوم بإشراف أمني للحفاظ على سلامتها، وقد شكرت الفنانة السودان شعباً وحكومة في منشور كتبت فيه: «بالرغم من كل شي ومن صعوبة وخطورة هي اللحظات اللي عشتها... قضيت أيام جميلة جداً بالخرطوم مارح انساها بحياتي... شكرا لحكومة السودان اللي ساهمت بأني ارجع لبلدي آمنة... وشكرا لأهل السودان أهلي وأحبابي اللي تركوا أجمل أثر بقلبي».