أكد الشيخ أحمد ترك، أحد علماء الأزهر الشريف، أن أحد الاستاذة بجامعة أوروبية عريقه سألته “الإسلام هدم الأصنام، وقضى على الوثنية، ثم جاء بوثنية أخرى وهى الكعبة المصنعة من الحجر”، موضحا أن الكعبة هي أول بيت لله في الأرض، وهى رمز لعرش الرحمن، والطواف حولها، رمز للتوحيد والطواف حول عرش الرحمن.
وأضاف في حواره ببرنامج “الدين والحياة” المذاع على شاشة “الحياة”، مساء اليوم الثلاثاء، أن قدسية الكعبة ليس في حجارتها، وإنما في كونها رمز لتوحيد الله، ورمز لمعاني عظيمة يشعر بها الإنسان بين يدي الله، فضلًا عن أن حركة الطواف هى نفس حركة الكون بداية من المجرة وحتى الذرة.