أكد عبد المنعم مطررئيس مصلحة الضرائب أنه لم يتعاقد مع احد المطاعم الشهيرة لتوريد غذائه اليومي، وان الاوردرالذي طلبه دفع قيمة الفاتورة من جيبه الخاص وليس

علي حساب الحكومة كما نشر،وطلب مطر من الصحفيين ان لايكون مصدرهم من المعلومات هو صفحات التواصل الاجتماعي.
وأكد في تصريحات صحفية له اليوم انه عاكف خلال الأيام الماضية في مناقشة قانون القيمة المضافة وقانون التصالح في المنازعات الضريبية والذي تم الموافقة عليها في مجلس النواب الأسبوع الماضي.مشددا على ضرورة حصر المباني والإنشاءات الواجب تطويرها في المصلحة وأجهزة الحاسب الآلي المطلوبة وتفعيل نظام الفحص المميكن وذلك لتطوير العمل بالمصلحة وتوفير بيئة مناسبة للعاملين والمتعاملين مع المصلحة وتبسيط آليات العمل.
ومن الجدير بالذكر ان احد الصحف قد نشرت خبر عن تعاقد رئيس مصلحة الضرائب عبد المنعم مطرمع احد المطاعم الشهيرة لتوريد غذائه اليوميعلى حسالمصلحة وهو ما نفاه جملة وتفصيلاً.