نفي عبد المنعم مطر، رئيس مصلحة الضرائب، تعاقده مع أحد المطاعم الشهيرة لتوريد وجبة الغذاء بشكل يومي له ولفريق مكتبه علي نفقة المصلحة، مؤكدًا أن ما تم شراؤه من أطعمة كان علي نفقته الخاصة.

وطالب "مطر"، في بيان رسمي له، وسائل الإعلام بتحري الدقة في ما يتم تداوله من معلومات، موضحًا أن ما نقلته إحدي الصحف عن بعض الصفحات الإلكترونية علي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" غير صحيح علي الاطلاق.

وذكر أن المصلحة تعكف حاليا علي الانتهاء من مناقشة قانوني الضريبة علي القيمة المضافة والتصالح في المنازعات الضريبية والذي تم الموافقة عليهما من مجلس النواب خلال الأسبوع الماضي.

وأوضح "مطر" أنه تم حصر المباني والإنشاءات الواجب تطويرها بالمصلحة وأجهزة الحاسب الآلي المطلوبة وتفعيل نظام الفحص المميكن ضمن إجراءات إعادة تحديث العمل وتوفير بيئة مناسبة للعاملين.

وكانت إحدي الصحف قد زعمت أن رئيس مصلحة الضرائب عبد المنعم مطر، أنفق 15 ألف جنيه علي وجبة غداء يتم توريدها بشكل يومي من احدي المطاعم الشهيرة، له ولمكتبه.