أعلنت عمدة باريس، آن هيدالجو، اليوم الثلاثاء، التخطيط لافتتاح مركز جديد لاستقبال اللاجئين في العاصمة الفرنسية باريس، في محاولة لاستيعاب أزمة المهاجرين إلى أوروبا.

وقالت هيدالجو -في مؤتمر صحفي اليوم- إن المركز سيتم تأسيسه شمالي باريس، وسيوفر 400 مكان لرعاية "عشرات اللاجئين الذين يصلون يوميا إلى العاصمة"، ويتم افتتاحه منتصف أكتوبر المقبل، مشيرة إلى أن اللاجئين سيصبح باستطاعتهم الاستراحة، والخضوع لكشف طبي ومساعدة طبية نفسية، وبالطبع بعض الإرشادات بشأن موقفهم، حسبما ذكرت شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية.

وأضافت سيسمح للاجئين بالبقاء في المركز من خمسة إلى عشرة أيام، ومن ثم سيتم إرسالهم إلى مراكز محددة في أنحاء فرنسا، حيث يمكنهم أن يتقدموا بطلبات للجوء، معبرة عن أملها أن يسهم المركز الجديد في منع المهاجرين من إقامة مخيمات في مواقع قذرة من المدينة، إضافة إلى تخفيف التوتر في بعض الأحياء السكنية.

وتقول السلطات الفرنسية إن حوالي 15 ألف مهاجر تم نقلهم منذ يونيو 2015 من شوارع وحدائق باريس، وإيوائهم في ملاجئ.