قالت هيئة الإذاعة البريطانية " بي بي سي" إن متظاهرين من حركة "حياة السود تهم" قاموا بعرقلة حركة الطيران في مطار لندن سيتي الدولي ببريطانيا اليوم بعد أن جلسوا على مدرج المطار لساعات قبل أن يقوم رجال الشرطة باعتقالهم.

وذكرت الحركة في بيان: في الوقت الذى يتمكن فيه النخبة من السفر من مطار لندن سيتي شهد العام الحالي وحده غرق 3 آلاف و176 مهاجرا في البحر المتوسط، مضيفة أن "السود هم أول من يموتون، وليسوا أول من يطيرون، في أزمة المناخ العنصرية هذه"؛ واوضحت ان الحركة تسعى "لتسليط الضوء على الأثر البيئي للمملكة المتحدة وتأثيرها على حياة السود محليا وعالميا"

يشار إلى أن ذات المجموعة تسببت فى إعاقة حركة العربات إلى مطار هيثرو الدولي بلندن في أغسطس الماضي، عندما جلس أفرادها على الطريق المؤدي للمطار؛ فيما تسعى الحركة لتسليط الضوء على حوادث قتل السود على يد رجال الشرطة في جميع أنحاء العالم، وعلى الحوادث العنصرية بشكل عام.

على جانب آخر أصدرت شرطة "سكوتلاند يارد" بيانا قالت فيه أن مجموعة من 9 أشخاص جلسوا على مدرج المطار فجر اليوم وقاموا بتقييد أنفسهم ببعضهم البعض؛ مضيفه انه تم فك قيود المحتجين وتوقيفهم بعد 4 ساعات من بدء الاحتجاج"؛ وأن التحقيق جار لمعرفة الطريقة التي وصلوا بها إلى المدرج؛ وأضاف أن الاحتجاج تسبب في اضطراب مواعيد جميع الرحلات وتم توجيه الطائرات التي من المفترض أن تهبط في المطار إلى مطارات لندن الأخرى فيما يجرى العمل لإعادة ضبط مواعيد الرحلات.