اجتمع الدكتور أشرف العربى، رئيس بعثة الحج الرسمية ووزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري مع رؤساء البعثات النوعية (الداخلية،التضامن الاجتماعي،السياحة)، للوقوف على آخر التطورات المتعلقة بالحجاج المصريين ونوعية الخدمات المقدمة لهم وتيسير جميع السبل لأدائهم المناسك، مشددا على تكثيف العمل لإتمام كافة الاستعدادات الخاصة بتصعيد الحجاج المصريين لعرفات ومنى.

وبدأ الوزير أولى جولاته بزيارة حجاج أسر شهداء الشرطة بمقار إقامتهم بالفنادق المختلفة لتفقد أحوالهم والاطمئنان على الخدمات المقدمة والرعاية الصحية، مثمنا تضحيات أبنائهم الشهداء من رجال الشرطة من أجل الوطن، داعيا الله أن يسكنهم فسيح جناته متمنيا لهم حج مقبول وعودة حميدة لأراضي الوطن.

وشكر الحجاج الوزير واثنوا على الجهود المبذولة من جميع أعضاء بعثة وزارة الداخلية دون ادخار لأي جهد من فريق العمل.

كما التقى العربى باللواء سيد ماهر الرئيس التنفيذي لبعثة الحج الرسمية،مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإداريةحيث تم استعراض إجراءات المتابعة للحجاج بدءا من الوصول والتسكين والتصعيد حتى المغادرة من خلال قاعدة بيانات الحجاج والبالغ عددهم 62.511 حاج وصل منهم حتى الآن57.723 حاج وتم الاتفاق على كيفية تفادى مخاطر تكدس الحجاج وانتظارهم عملا بخدمة الرد الواحد وهى انتظار الاوتوبيسات للحجاج حتى انتهائهم من أداء المناسك والعودة بهم لمقار اقامتهم.

وأوضح ان هناك 360 طبيب (285 بمكة و75 بالمدينة) موزعين إداري، علاجي ووقائي على 32 عيادة ويتم توفير أطباء لكل عيادة طبقا للطاقة الاستيعابية للفندق.

ووصل عدد الحجاج ممن يعانون من أمراض(السكر،الضغط، الكلي، السرطان،القلب)، لنحو 27 ألف حاج، ولا يوجد أي أمراض معدية أو متفشية بين الحجاج.