في ظل اتجاه جميع المصالح الحكومية، لصرف مرتبات الموظفين والعاملين بها عبر ماكينات الصرف الآلي، المعروفة باسم “Atm”، بل ربما أصبح غالبية صرف المرتبات وأموال بعض العملاء عن طريق السحب من هذه الماكينات، خاصةً في ظل انتشارها في أماكن متفرقة من الجمهورية، وعدم ارتباطها بمواعيد رسمية للموظفين، ظهرت مفاجاة غير متوقعة، ترتقي لحجم الكارثة.
فقد كشف تقرير نشرته احدى الصحف الأجنبية، عن المخاطر والأضرار الكارثية، التي تعود على الإنسان، جراء السحب من هذه الماكينات، بعد توصل الأبحاث، لزيادة مستويات (ثنائي الفينول A)، في البول للأشخاص الذين يقومون بسحب وصلات سواء كانت إيداع أو سحب أو أي ورقة عموما خارجة من ماكينة الصرافة، بالمقارنة بأمثالهم للأشخاص العاديين.
وتوصل التقرير، بأن عدم مسك هذه الوصلات المستخدمة من (ثنائي الفينول A)، بدون قفازات، يعرض المستخدم إلى:
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • تضخم الغدة التناسلية .
  • يقلل بشكل كبير من عدد الحيوانات المنوية.
  • الإصابة ببعض أنواع السرطان كسرطان الثدي والسمنة وسرطان الخصية.