تعرض الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، لموقف محرج أمام الحكومة، اليوم الثلاثاء، وذلك لعدم اكتمال النصاب القانوني لافتتاح الجلسة العامة، التي دعا فيها الحكومة للمشاركة في جلسة فض دور الانعقاد الأول.
وتغيب عدد كبير من أعضاء المجلس عن الحضور، وصعد على عبد العال، رئيس المجلس للمنصة، منذ نحو ساعة، ولم يتمكن من افتتاح الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني.
وتأخر على عبد العال افتتاح الجلسة قرابة الساعتين، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني، حيث كان مقررا أن تبدأ الجلسة أعمالها في تمام الساعة الثانية عشرة ظهرا.
وينتهي المجلس في جلسته اليوم، من قانون الخدمة المدنية، بأخذ التصويت النهائي على القانون، لإرساله إلى رئاسة الجمهورية، بعد الموافقة في جلسة سابقة على ملاحظات مجلس الدولة بشأن القانون.
ومن المقرر أن تنظر الجلسة العامة للبرلمان، تقرير لجنة الشئون الدستورية والتشريعية، حول إقرار اتفاقية منع الازدواج الضريبي الموقع في القاهرة بتاريخ 8 ابريل الماضي بين حكومتي مصر والبحرين.