ما زال سؤال أحد حرس السيسي لجون كيري وزير خارجية أمريكا عما إذا كان معه تليفون محمول بكاميرا أم لا، يثير الكثير من الجدل، وذلك قبل أن يدخل جون كيري حجرة السيسي في فندق الإقامة لملاقاته أثناء تواجده في قمة العشرين، وإنتشر المقطع الذي لم يتساءل أحد من قام بتصويره ونشره على مواقع التواصل كسرعة البرق ما بين السخرية والتفسيرات الغريبة والعجيبة.
ومن هذه التفسيرات الغريبة هو ما قاله الإعلامي الشهير محمد الغيطي في برنامجه “صح النوم” على فضائية “LTC” ، حيث قال أن المخابرات الأمانية حذرت ميركل من تغيير ملابسها داخل حجرتها خوفاً من تصويرها، بل قال أيضاً أن نفس الكلام حذرت منه المخابرات البريطانية رئيسة وزراء بريطانيا، حيث أكدت عليها تغيير ملابسها تحت اللحاف على حد قوله الغريب.
وعلق نشطاء بسخرية على هذه التفسيرات متساءلين عدة تساؤلات مثيرة حول ملاقاة السيسي لكيري، ولماذا كان سوف يلتقط كيري صوراً للسيسي بهذا الشكل طبقاً لما ذكره الغيطي.