أعلنت الأمم المتحدة اليوم /الثلاثاء/ مقتل 60 شخصا وتشريد أكثر من 44 ألفا جراء الفيضانات الناجمة عن أمطار غزيرة في كوريا الشمالية .

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية - في بيان ذكرته قناة (روسيا اليوم) الإخبارية، إن المناطق القريبة مثل (موسان وهوريونج) تضررت بشدة حيث قتل 60 شخصا وترك 5% من السكان بدون مأوى.

وأضاف أن "الاتصال مع المناطق المنكوبة يبقى صعبا، وتم تحديد الاحتياجات الطارئة على أنها المأوى والمواد الغذائية والأدوية والمياه وتجهيزات صحية".

وأشار المكتب إلى أن نحو 9 آلاف مبنى مع 10 آلاف هكتار من الأراضي تضرروا، مشيرا إلى أن جهود الإغاثة التي يتولاها الشمال والأمم المتحدة في طريقها.

وأعلنت بيونج يانج -الجمعة الماضية- أن نهر "تومن" الذي يشكل جزئيا الحدود مع الصين وروسيا، شهد أكبر فيضانين بسبب عاصفة أمطار بدأت قبل 4 أيام.

وأشارت وسائل إعلام كوريا الشمالية -الجمعة- إلى أن 15 شخصا اعتبروا مفقودين بعدما دمر أكثر من 17 ألف منزل أو تضرر.