حصل "صدى البلد" على ملامح مشروع قانون الشباب الذى أعدته لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان، حيث تم الانتهاء من مشروع قانون الهيئات الشبابية، وإحالته إلى لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية لمناقشته بشكل أخير ونهائي، على أن يصدر في أقرب وقت ممكن.

وأعطى مشروع القانون اهتماما غير مسبوق وامتيازات غير عادية لمراكز الشباب، كلها تصب فى مصلحة الشباب وتتواكب مع عام الشباب طبقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما تمت إعادة الامتيازات التي كانت قد ألغيت من مراكز الشباب، فقد أصبحت هناك تخفيضات فى الكهرباء والمياه والإعفاءات الجمركية، وأقرت اللجنة أحقية مراكز الشباب والهيئات الشبابية في تنظيم رحلات وأنشطة وليست حكرا على الوزارة كما كان في السابق.

وتم إلغاء القيد على سن الترشح لعضوية مجالس الإدارة بمراكز الشباب وعدم التقيد بسن الأربعين، وأيضا جعل مدة مجلس الإدارة دورتين فقط ولا يجوز المد أو الترشح مرة أخرى لتجديد الدماء وإعطاء فرصة لجيل آخر من الشباب.

وبناءً على الحوارات التى تمت بين مجموعات من الشباب، تم التوصل إلى ملامح قانون الشباب، بحيث تكون ملامحه كالتالى:

إنشاء "المجلس الوطنى للشباب برئاسة شاب لا تزيد سنه على 35 سنة وقت التشكيل، بهدف إسداء النصح للحكومة، وإقامة الاتصال بين الحكومة والشباب، وتنسيق مشاريع الشباب على الصعيد الوطنى، وتعزيز مشاركة الشباب وتحسين نوعية حياة الشباب، وتعزيز الديمقراطية وإقامة منتدى للحوار حول قضايا تثير اهتمام الشباب، وحماية حقوق الشباب، وتسهيل عملية تنمية مهارات الشباب وتسهيل تعاون الشباب على الصعيد الدولى.

وبالنسبة لمجالات عمل المجلس الوطنى للشباب:

- تمكين الشباب وتأمين البرامج للأعضاء وتدريبهم.

- المجتمع المدنى بجميع أنواعه ومجالات عمله.

-التعاون الدولى بين منظمات الشباب وتبادل البرامج والخبرات.

-السلم المجتمعى، الصحة، البيئة، التعليم، حقوق الإنسان، الرياضة.

- محاربة البطالة والفقر.

- التفاعل والتعاون مع البيئتين التشريعية والتنفيذية.

- الإعلام والمعلومات الخاصة بسياسة الشباب والعمل الشبابى.

مهام المجلس الوطنى للشباب:

- الإعداد للمؤتمر السنوي العام للشباب، كمنتدى يناقش فيه الشباب وصانعو القرار المسائل المهمة التى تتعلمق بالشباب.

- إسداء النصح حول كل القضايا المتعلقة بالشباب، وذلك عن طريق كتابة المبادرات وأوراق السياسات بشكل مباشر أو بناءً على طلب الحكومة أو البرلمان.

- متابعة مشاريع الشباب والاشتراك فى تنفيذها وإدارتها بالتنسيق مع الحكومة.

- تنمية العلاقات الدولية وتبادل الدراسات والبرامج والخبرات والقيام بأنشطة مشتركة مع منظمات الشباب حول العالم.

- نشر أفكار اللاعنف وثقافة التعددية الفكرية والسياسية بين الشباب.

- إعداد الكوادر وتأهيلهم ليكونوا أعضاءً بالجهاز التنفيذى للدولة والبرلمان والمجالس المحلية، والعمل على خلق بيئة تسهيل نمو الشباب ونضوج الشخصيات التى سيحتاجها المجتمع فى المستقبل.

التشكيل:

يتكون المجلس من عدد قابل للزيادة الدائمة، ويكون الأعضاء منتخبين من كياناتهم، على أن يكون هناك ممثل واحد عن كل كيان.

وبالفعل تم تجمع توقيعات النواب على مشروع القانون، وعرض ملامحه على اجتماع لجنة الشباب والرياضة مع المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة.