أكد اللواء محمد منصور مساعد وزير الداخلية للأمن العام، إنه بالرغم من الحرب الشرسة التى يتم مواجهتها، إلا أن الداخلية ليس لديها مانع لعودة الجماهير للملاعب.

وقال "منصور" الداخلية على استعداد كامل من الأن لتأمين المباريات بشرط تحقيق الاشتراطات التي طلبتها النيابة العامة عقب أحداث مباراة الأهلي والمصري ببورسعيد.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب برئاسة النائب محمد فرج عامر لمناقشة قضية عودة الجماهير للملاعب.

واستعرض مساعد وزير الداخلية بعض اشتراطات النيابة العامة المطلوبة في الملاعب ومنها تركيب كاميرات المراقبة والبوابات الكاشفة للمعادن والمواد الخطرة ، ووجود الفواصل الحديدة وازالة المخلفات داخل الملاعب وتوفير مساحات خالية في المدرجات وتخصيص عاملين من الاتحاد المصري للاستعانه بهم في تنظيم دخول الجماهير ، والعمل علي تواجد مسئولين من الناديين للتهدئة اذا استدعت الظروف ، والالتزام بعدم فتح البوابات الا في المواعيد المسموح بها وعدم دخول أي ممنوعات وطبع أعداد التذاكر وفقا لسعة الملعب.

وأوضح أن الوزارة أرسلت لجنة قامت بمعاينة إستاد القاهرة ووجدنا أن أجهزة الإكس ري غير متوفرة فضلا عن أن ارتفاع بعض الأسوار غير مناسب.

وطالب بوضع بعض الضوابط التي تتيح معاقبة المحرض وليس الفاعل فقط ، كما طالب من الاعلام ان يقوم بدوره ويمتنع عن التضارب في التصريحات حتي لا يشعل الفتنه بين الجماهير لأن الاعلام هدفه ارشاد الجماهير وتوعيتهم ، مشيرا إلي أننا نفعل الأن قانون العقوبات في قضايا شغب الملاعب.