تشهد العاصمة السودانية الخرطوم مع اقتراب عيد الأضحى وبدء الاستعدادات له في جمهورية السودان التي يمثل المسلمون حوالي 96% من تعداد سكانها، ارتفاعا متصاعدا في أسعار الخراف وصفه غالبية المواطنين بأنه ارتفاع غير مسبوق داخل أسواق المواشي التي يرتادونها بشكل كبير هذه الأيام استعدادا لعيد الأضحى.
ورصدت موفدة وكالة أنباء الشرق الأوسط إلى الخرطوم خلال جولة في بعض من الأسواق بالعاصمة السودانية حقيقة ارتفاع الأسعار وأوضاع الأسواق وشكاوى المواطنين في هذا الوقت الذي يعتبره العاملون بتلك الأسواق موسم الازدهار وجني الأموال وارتفاع حركة الشراء لتوفير مستلزمات الأسر السودانية قبيل عيد الأضحى.
وعزا البعض هذا الارتفاع الشديد في أسعار الخراف إلى الكثير من العوامل من بينها جشع بعض التجار فضلا عن تصدير هذه اللحوم، فتقول السيدة فاطمة سعد وهي ربة منزل لأسرة متوسطة الحال إن أسعار الماشية شديدة الارتفاع في هذا الموسم مما يصعب على الأسر قليلة ومحدودة الدخل شراء ما يلزمها من اللحوم.
إلا أن التجار من جانبهم قالوا إن التراجع غير المسبوق لسعر الجنيه السوداني أدى بدوره إلى ارتفاع كافة أسعار السلع وأن المواشي ليست استثناء حيث وصل سعر الخروف وزن (40 كجم) من النوع البلدي إلى 2500 جنيه ووزن (30 كجم) إلى 1500 جنيه، وأرجع التجار هذا الارتفاع إلى تكاليف نقل ورعاية الخراف فضلا عن الرسوم الكثيرة للغاية التي يدفعونها على الطريق.
وقال بعض من تجار المواشي إن سبب ارتفاع الأسعار يرجع إلى زيادة صادرات السودان من الماشية خاصة في منتصف العام الجاري، حيث تجاوزت الصادرات 4 ملايين رأس، فضلا عن إقبال الأسواق الخارجية على اللحوم السودانية، وكل ذلك انعكس على زيادة الأسعار داخليا، ولمواجهة ارتفاع الأسعار في الأضاحي لجأ السودانيون في السنوات الأخيرة لشراء الأضاحي بالأقساط، وقد أفتت هيئة علماء السودان بجوازها، ويعكف اتحاد عام نقابات العمال هذه الأيام على تنفيذ إجراءات تسليم العاملين الأضاحي بالأقساط.
من جانبها، انتقدت شعبة مصدري اللحوم، الارتفاع الكبير في أسعار الأضاحي لهذا العام، ووصفت أسعارها في الأسواق بالوهمية، وأخذت على تجار المواشي المغالاة في الأسعار، وقال رئيس الشعبة الدكتور خالد المقبول –في تصريحات صحفية- إن الأسعار الحالية بالأسواق لا مبرر لارتفاعها في ظل الوارد الكبير للخراف من الولايات، مشيرا إلى أن الوارد تجاوز 30 شاحنة يوميا، وأن سعر الكيلو سيكون بواقع 40 جنيهاً، وأن الخروف وزن (30) كجم سيكون بحوالي (1.200) جنيه، ووزن (40) كجم بحوالي (1.600) جنيه.. والمعروف أن الجنيه السوداني يعادل حوالي 46ر1 جنيه مصري.