انطلقت اليوم الثلاثاء اجتماعات الدورة الـ ١٤٦ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين برئاسة تونس والتى مثلها السفير نجيب المنيف المندوب الدائم لدى الجامعة العربية، بحضور نائب الامين العام لجامعة الدول العربية السفير احمد بن حلى.

ويناقش المندوبون الدائمون على مدى يومين التحضير للدورة الوزارية للمجلس على مستوى وزراء الخارجية العرب التي ستعقد الخميس المقبل بمقر الجامعة العربية وتناقش مجمل تطورات العمل العربي المشترك سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.

ويتضمن جدول اعمال مجلس الجامعة على مستوى المندوبين اليوم 30 بندا من بينها بندا عن اتخاذ موقف عربي موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية.

ويتضمن جدول الأعمال في بنده الأول تقرير الامين العام عن نشاط الأمانة العامة وإجراءات تنفيذ قرارات المجلس بين الدورتين " 145- 146 "

أما البند الثاني فيتضمن التقرير نصف السنوي لهيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات حول متابعة تنفيذ قرارات قمة نواكشوط 2016.

وفيما يتعلق بالبند الثالث بقضية فلسطين والصراع العربي الإسرائيلي ويتضمن النقاط التالية: أولا: يتضمن مشروع جدول أعمال الدورة الـ ١٤٦لمجلس جامعة الدول العربية اليوم قبل الاجتماع الوزاري الذي يعقد ٨ سبتمبر، 30 بندا من بينها بندا عن اتخاذ موقف عربي موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية.

ويتضمن جدول الأعمال في بنده الأول تقرير الامين العام عن نشاط الأمانة العامة وإجراءات تنفيذ قرارات المجلس بين الدورتين " 145- 146"، أما البند الثاني فيتضمن التقرير نصف السنوي لهيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات حول متابعة تنفيذ قرارات قمة نواكشوط 2016.

وفيما يتعلق بالبند الثالث بقضية فلسطين والصراع العربي الإسرائيلي ويتضمن النقاط التالية:أولا متابعة التطورات السياسية للقضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي وتفعيل مبادرة السلام العربية، ثانيا: لتطورات والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، ثالثا: متابعة تطورات (الاستيطان- الجدار- الانتفاضة-اللاجئون-الأونروا-التنمية، رابعا: دعم موازنة دولة فلسطين وصمود الشعب الفلسطيني، خامسا: تقرير وتوصيات مؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة " الدورة96"، سادسا: تقرير عن أعمال المكتب الرئيسي والمكاتب الإقليمية لمقاطعة إسرائيل بين دورتي مجلس الجامعة (145-146)، سابعا: الأمن المائي العربي وسرقة إسرائيل للمياه في الاراضي العربية المحتلة، ثامنا: الجولان السوري المحتل، تاسعا: التضامن مع الجمهورية اللبنانية.

ويتضمن البند الرابع تطورات الوضع في سوريا بينما يتعلق البند الخامس بتطورات الوضع في ليبيا والسادس عن تطورات الوضع في اليمن ثم البلد السابع احتلال ايران للجزر العربية الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وابو موسى التابعة لدولة الامارات العربية

ويخصص البند الثامن للتدخلات الايرانية في الشئون الداخلية للدول العربية.

ويتناول البند التاسع اتخاذ موقف عربي موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية.

والبند العاشر عن دعم السلام والتنمية في جمهورية السودان.

أما البند الحادي عشر فعن الحصار الجائر على السودان من قبل الولايات المتحدة بخصوص شراء أو استئجار الطائرات وقطع الغيار ونتائج هذا الحصار التي تهدد سلامة وامن الطيران المدني.

والبند الثاني عشر يتعلق بدعم جمهورية الصومال الفيدرالية والثالث عشر عن دعم جمهورية القمر المتحدة والرابع عشر: بشأن الحل السلمي للنزاع الجيبوتي –الاريتري.

ويتناول البند الخامس عشر، مخاطر التسلح الاسرائيلي على الامن القومي العربي .. السلام الدولي : انشاء المنطقة الخالية من الأسلحة النووية وغيرها من اسلحة الدمار الشامل في الشرق الاوسط.

والبند السادس عشر عن الإرهاب الدولي وسبل مكافحته والسابع عشر عن صيانة الامن القومي العربي ومكافحة الارهاب.

أما البند الثامن عشر "العلاقات العربية مع التجمعات الدولية والاقليمية ، ويتضن المحاور التالية "العلاقات العربية –الافريقية":

أ- مسيرة التعاون العربي –الافريقي

ب- الصندوق العربي للمعونة الفنية للدول الافريقية

2- العلاقات العربية مع التجمعات الدولية والاقليمية:

أولا: العلاقات العربية –الاوروبية:

ا- الحوار العربي –الاوروبي.

ب- الشراكة الاوروبية – المتوسطية.

ثانيا: منتدى التعاون العربي – الروسي.

ثالثا: تعزيز التعاون مع دول آسيا الوسطى وجمهورية أذربيجان.

رابعا: العلاقات العربية مع جمهورية الصين الشعبية.

خامسا: العلاقات العربية مع جمهورية الهند.

سادسا: العلاقات العربية – اليابانية.

سابعا: العلاقات العربية مع دول جزر الباسفيك.

ثامنا: العلاقات العربية مع دول أمريكا الجنوبية.

ويتناول البند التاسع عشر التعاون بين جامعة الدول العربية والأمم المتحدة.

ويتعلق البند العشرون بمنح صفة المرقب للدول غير العربية ومنظمات دولية وإقليمية والضوابط والمعايير المحددة لها.

والبند الحادي والعشرون يتناول التعاون والتنسيق في مجال المساعدات الانسانية.

البند الثاني والعشرون: الترشيحات لمناصب الامم المتحدة ووكالاتها المتخصصة ومنظمات ومؤسسات دولية اخرى.

والبند الثالث والعشرون يتعلق بتطوير جامعة الدول العربية

ويتضمن النقاط التالية:

1- نتائج اعمال اللجنة مفتوحة العضوية لاصلاح وتطوير جامعة الدول العربية وفرق العمل المنبثقة عنها.

2- مكاتب ومراكز جامعة الدول العربية بالخارج.

البند الرابع والعشرون "شؤون الإعلام".

الاستراتيجية العربية الموحدة لاستعادة الارشيفات العربية المنزوعة والمسلوبة والمنهوبة والمنقولة لدى الدول الاجنبية والاستعمارية

والبند الخامس والعشرون يتعلق الشؤون القانونية وحقوق الانسان:

ويتضمن النقاط التالية:

1- تقرير وتوصيات اللجنة الداعمة للشؤون القانونية في اجتماعها المزمع عقده خلال شهر اغسطس / اب 2016.

2- تقرير وتوصيات اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان في دورتها العادية (40) التي عقدت خلال الفترة من 17-21/ 7/2016.

3- تعيين رئيس اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان.

4- التقرير السنوي السابع للجنة حقوق الانسان العربية "لجنة الميثاق".

أما البند الأخير وهو السادس والعشرون فيتعلق بالشئون الادارية المالية ويتضمن تقرير وتوصيات اللجنة الدائمة للشؤون الادارية والمالية في دورتها العادية " 90 "، بجانب بنود 4 اضافية.