بدأت منذ قليل، الجنازة الشعبية، للعالم المصري الراحل الدكتور أحمد زويل، من مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا.
وشارك المئات من طلاب جامعة زويل، والعاملين فيها، وعدد من أفراد الشعب المحبين للعالم المصري، في الجنازة؛ حيث استقبلوا الجثمان بالحزن والبكاء.
وشهدت الجنازة، تأميناً كبيراً من رجال الشرطة، وسط تغطية إعلامية ضخمة.