أعلنت السلطات الألمانية اليوم الثلاثاء، بدء محاكمة قيادي إسلامي ألماني بارز على خلفية اتهامات بدعم منظمة إرهابية أجنبية.
ونقلت شبكة “إيه بي سي” الأمريكية عن المدعين الفيدراليين، أن سفين لاو يواجه اتهامات بدعم “جيش المهاجرين والأنصار” عبر عمله كحلقة وصل بين المتطرفين الراغبين في القتال في سوريا بالإضافة إلى تقديم دعم مالي للتنظيم.
وأضافت الشبكة، أن محاكمة لاو /35 عاما/ تبدأ اليوم في إحدى محاكم مدينة دوسلدروف بغرب البلاد وسط إجراءات أمنية مشددة.
ويشار إلى أن لاو اشتهر للمرة الأولى في عام 2014 عندما حاول تطبيق حكم الشريعة بمدينة فوبرتال بغرب ألمانيا.