يقيم المركز القومى للترجمة بالتعاون مع المعهد الثقافى الايطالى بالقاهرة ،فى الساعه السابعة من يوم الاربعاء المقبل الموافق 7 سبتمبر،ندوة احتفالا بصدور الطبعة العربية من كتاب “سحر مصر “الصادر عن المركز القومى للترجمة ،وذلك بحضور الأستاذ الدكتور أنور مغيث مدير القومى للترجمة، الدكتورة مها محمد عبد العزيز ،والاستاذة الدكتورة سهيمة سليم صالح ،تقام الندوة بمقر المعهد الايطالى بالزمالك.
الكتاب من ترجمة مها محمد عبد العزيز،ومن مراجعه الدكتورة سهيمة سليم صالح.
مؤلف الكتاب “فيليبو تومازو مارينيتي”، مؤسس المستقبلية والمولود بالإسكندرية عام 1876. الشاعر والاديب ،والذى ولد لاسرة ايطالية فى الاسكندرية بمصر،وتربى ودرس فيها،وتزامن حبه للادب مع دراسته فيها ،وارسلته اسرته الى فرنسا لاكمال دراسته ،ولكن ظل حبه لمصر باقيًا ،حيث يظهر جليًا فى هذه المقالات المتنوعة عن مصر وسحرها .
فهو يعود إلى زيارة الأرض التي ولد فيها ويسجل رحلته التى قام بها إلى مصر فى بداية ثلاثينيات القرن العشرين، وفى كتاب ” سحر مصر” يبتعد مارينيتي عن تقنيات الكتابة التي ظهرت في مؤلفاته المستقبلية، واقترب من الإتجاهات الحديثة القريبة من الثقافة الأوروبية السائدة فى تلك الفترة مثل السيريالية والكتابة التلقائية مؤلفاً عملاً أصلياً غير مسبوق.
إن قلقه مماهو حديث يتجلى في ذلك الحب الغامض والحنين إلى الماضي وأرض مولده، والتي يحكيها عبر مجموعة من المتناقضات: “صاحب الجلالة القطن” أي الذهب الأبيض وثروة مصر الكبرى، والتخلف الشديد الذي يعم القرى الفقيرة التي تطل على النيل والتي تعاني من مشاكل لا حصر لها.