قررت محكمة القضاء الإدارى، برئاسة المستشار مصطفى حسين، نائب رئيس مجلس الدولة، إحالة الدعوى المقامة من الدكتور سمير صبرى المحامى، والتى تطالب بوقف إعلانات إحدى الشركات التى يظهر أو يستخدم فيها الأطفال "الدوندو"، لهيئة مفوضى الدولة لإعداد التقرير القانونى الخاص بها .

ذكرت الدعوى أن هناك حالة من التنطع اللا أخلاقى والسخافة والبذاءة تمثلت فى إعلان عن منتجات الشركة، والذى ضرب بكل القيم والأخلاق بل امتداد فى سخافتة إلى الضرب بعرض الحائط بأبسط قواعد وأسس حقوق الطفل، سواء من الناحية الصحية أوالأخلاقية التى تقوم وترتكز عليها قيمنا المصرية الأصيلة والعريقة فى نفوس أبنائنا من الأطفال أو الشباب والتى نحن فى سبيل الوصول إلى تحقيق مكاسب مالية.