تواجه لاعبة الجمباز الكورية الشمالية "هونج أون جونج" عقوبة الإعدام لدى عودتها إلى بلادها، وذلك بسبب التقاطها صور سيلفى مع لاعبة من كوريا الجنوبية خلال مشاركتهما فى أولمبياد "ريو دى جانيرو".
وانتشرت الصور على مواقع الإنترنت، فيما علق بعض مواطنى كوريا الشمالية على تلك الصور بأنه يمكن اعتبارها بمثابة خيانة لبلادهم، خاصة وأنها تأتى فى وقت تشتعل فيه النزاعات بين الكوريتين بسبب الاختبارات النووية التى تجريها كوريا الشمالية، فضلا عن قيام أحد السياسيين البارزين بكوريا الشمالية بإعلان الحرب على الولايات المتحدة ، بحسب صحيفة "ديلى ستار" البريطانية .
يذكر أنه خلال السنوات الأخيرة قام زعيم كوريا الشمالية "كيم جونج أون" بإرسال العديد من المواطنين إلى "معسكرات الموت" حيث يتم تجويعهم وإجبارهم على العمل لمدة 16 ساعة يوميا، وذلك بسبب ارتكابهم جرائم بسيطة مثل سرقة الطعام أو استخدام الهاتف المحمول.
يعتبر رئيس كوريا الشمالية ان أى شخص يقيم علاقات ودية مع أشخاص من كوريا الجنوبية "خائنًا" وغالبا ما يصدر أمرًا بإعدامه بتهمة الخيانة العظمى.