فجرت اﻹعلامية رانيا بدوي، مفاجأة من العيار الثقيل، بتأكيدها أن هناك دولة أوروبية صديقة لمصر، قررت تمويل “سد النهضة” اﻹثيوبي؛ الذي أثبتت الدراسات المبدئية أنه يضر بحصة مصر من نهر النيل.
وقالت بدوي، في كلمتها خلال برنامجها “القاهرة اليوم”، على فضائية “اليوم”، إن فرنسا، بدأت في تمويل سد النهضة، في إطار خطة عدد من الدول للاستثمار في الدول اﻷفريقية.
وأكدت اﻹعلامية، أن مصر لديها ترتيبات لمواجهة هذا الأمر، ورغم أن المشروع يعد من مشروعات توليد الطاقة النظيفة، ولكنه يهدد أمن مصر المائي، وعليه خلاف سياسي كبير.
جدير بالذكر، أن علاقة مصر وفرنسا، شهدت طفرة كبيرة، منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي، حكم البلاد.