افتتح اليوم عماد رشاد المنسق لعام لقائمة “في حب مصر للمحليات أمالنا” بالقاهرة أولي مقرات المحافظة بقسم إلجمالية بحضور هاني المهندس المنسق المساعد للقاهرة المهندس احمد فرج والمهندس داكر عبد اللاه  منسق الجمالية وأحمد عبد المجيد وأحمد نبيل أعضاء هيئة مكتب القاهرة وقيادات الجمالية وشبابها .
وقال عماد رشاد خلال افتتاح المقر واستقبال المرشحين لخوض الانتخابات ضمن القائمة بحي الجمالية  أنه سيتم إعداد دورات تثقيفية للمرشحين للانتخابات المحلية ضمن قائمة في حب مصر للمحليات بعد أجازة عيد الاضحي للتوعية بأهمية المحليات ودورها واختصاصاتها  وكذلك الإعلان عن البرنامج الانتخابي للقائمة في القاهرة .
أكد عماد رشاد أن برنامج القائمة بالقاهرة  يشمل عدة ملفات أبرزها الوقوف بجانب المواطن و محاربة الغلاء والقضاء علي الفساد  والاهتمام بالصحة والتعليم والتدريب والتثقيف.
ومن جانبه قال هاني المهندس المنسق المساعد للقاهرة أنه بعد افتتاح مقر الجمالية سيعلن عن المقار الأنتخابية للقائمة علي مستوي المحافظة بعد ما تم الإعلان الرسمي عن منسقي الأقسام ، وسيتم تحديد موعد الدورات التدريبية و التثقيفية وورش العمل بالأقسام  بدءاً من نهاية شهر سبتمبر  الجاري .
وأضاف المهندس أن القائمة لا تتقاضى امولآ نظير ملئ إستمارات الترشح، قائلآ: لن نجبر أحد للإِنْضِمام معنا للقائمة و ان القائمة تستقبل الجميع وتضع يدها في يد من يرغب بالتعاون معنا .
وأكد المهندس أن قانون المحليات المعروض حاليا على البرلمان منح الكثير من الصلاحيات لاعضاء المحليات في محاسبة المحافظين ورؤساء الاحياء والعديد من الصلاحيات التي لم تكن في الماضي .
وقال المهندس داكر عبد اللاه منسق قائمة “في حب مصر للمحليات أمالنا ” بالجمالية أنه مع نسبة الشباب الكبيرة المرشحة ضمن قائمة في حب مصر للمحليات سيتم القضاء على سماسرة الانتخابات و”القبيضة ” في الشارع وستتغير الخريطة السياسية للافضل انشاء الله بمجهود الشباب.
وأضاف أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قال أن هذا العام هو عام الشباب ومن منطلق ذلك ادعو جميع الخبرات السياسية ان ترجع خطوة للوراء وتفسح المجال للشباب أمل المستقبل بأن يكون له دور في بناء وطنه ولذلك فإن قائمة في حب مصر للمحليات بالجمالية اختارات أن يكون قرابة 85% من المرشحين للمحليات من الشباب والمرأة والاقباط وذوي الاحتياجات الخاصة والعمال وسيتم اختيار من 12 الي 15 % من ذوي الخبرات السياسية فقط ليكونوا داعمين للشباب في أفكارهم وبرامجهم واهدافهم بخبراتهم السابقة .