منع أولياء أمور بجزيرة كورسيكا الفرنسية خمس نساء يرتدين الحجاب من دخول روضة أطفال.
وبموجب القواعد المعمول بها في المدارس الفرنسية، يُحظر على الطلاب والموظفين ارتداء الرموز الدينية، لكن هذا الحظر لا يشمل أولياء الأمور.
وجاء الحادث في مدينة بونيفاسيو أمس في أول يوم من العام الدراسي الجديد عقب انتهاء عطلة الصيف.
وقال أولياء الأمور، الذين اعترضوا طريق المحجبات، إنهم مستاؤون لأن موظفي المدرسة يوبخون أبناءهم لارتدائهم قلادات على شكل صليب.
واتخذت حوالي 30 مدينة وقرية فرنسية قرارًا بحظر ارتداء البوركيني، وهو ثوب السباحة الذي يغطي جسد المرأة بالكامل، لكن المحكمة العليا قالت إن هذا القرار ينتهك الحريات الأساسية.
وفي عام 2004، حظرت فرنسا، التي تُعلي من شأن الفصل بين الدين والسياسة، ظهور الرموز الدينية في العديد من الأماكن العامة والمؤسسات الحكومية.