أصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة، والإحصاء (الكتاب الإحصائي السنوي للعام 2016)، والذي يعد مرجعا إحصائيا شاملا لكافة الإحصاءات الرسمية بشقيها الاجتماعي، والاقتصادي التي ينفذها الجهاز بالمشاركة مع الوزارات والهيئات وباقى عناصر النظام الإحصائي الوطني.
وذكر الجهاز ـ في بيان له اليوم ـ إن الإصدار الجديد (رقم 107) يشمل أحدث البيانات، والإحصاءات موضحة في سلاسل زمنية تشمل الإحصاءات الديموجرافية، والاجتماعـية، والاقتصادية، والبيئية، والتي ترصد واقع المجتمع المصري، وما طرأ عليه من متغيرات في عدة مجالات أبرزها (التعليم، العمل، الصحة، الثقافة، السياحة، التجارة الخارجية والداخلية والمالية والبنوك،الصناعة، الزراعة، النقل، الأسعار والأرقام القياسية لأسعارالمستهلكين والمنتجين والناتج المحلى الإجمالي ومعـدلات النمـو، الاتصالات والحسابات القومية، وإحصاءات البيئة).
يشمل الإصدار الجديد عناصر بيانات جديدة أهمها تفاصيل لبعض قطاعات الحسابات القومية، إحصاءات المياه، والخدمات المؤداة بواسطة الجمعيات الأهلية، والتأمنيات الاجتماعية والمستفيدون منها، وتجارة التجزئة والتجارة الخارجية.
وتتاح البيانات الواردة بالكتاب الإحصائي لكافة المستخدمين اعتبارا من اليوم الاثنين على الموقع الإلكتروني للجهاز#### www.capmas.gov.eg ####

يذكر أن الجهاز يعمل على توفير البيانات الدقيقة، والمحدثة التي تسهم في التخطيط، ورسم السياسات، وصناعة، واتخاذ القرار، وكذا استجابة لمطالب الباحثين، والمؤسسات البحثية، والمنظمات الإقليمية، والدولية.