تقدم عمرو عبد السلام المحامي - نائب رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان وكيلا عن المنظمة، ببلاغ للنائب العام المستشار نبيل صادق ضد فريق مسرحية “حارة العوالم”، الفنانة فيفي عبده والمخرج المسرحي محسن رزق والمؤلف طارق رمضان،والمنتج محيى زايد،بتهمة إهانة مهنة المحاماة مطالبا بإحالتهم للمحاكمة ووقف عرض المسرحية.
وقال في بلاغه رقم ١١٦٨٦ لسنه ٢٠١٦ أنه تم على صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية تداول صورا منسوبة لفيفي عبده وفريق العرض المسرحي “حارة العوالم” الذي يتم عرضه على مسرح ليسيه الحرية، وهي ترتدي وشاح المحاماة وتتراقص به بوضاعة وابتزال وهو ما يعد ازدراء وإهانة لجموع المحاميين ولمهنة المحاماه العريقة التي تحظي باحترام جميع مؤسسات الدولة وجميع طوائف الشعب المصري على مر العصور، مما اثار حفيظة أعضاء الجمعية العمومية لنقابة المحاميين وتسبب في عاصفة احتجاجات اثارت غضب جموع المحاميين.
وأضاف: وقد حرص المشرع الدستوري على النص في الدساتير الحديثة المتعاقبة على مهنة المحاماه بما لها من قدسية خاصة لاتقل عن قدسية القضاء باعتبارها شريكة للقضاء في تحقيق العدالة فاورد لها مادة مستقلة بدستور 2014 ونص على مادة (198) وتنص على أن: “المحاماة مهنة حرة تشارك السلطة القضائية في تحقيق العدالة وسيادة القانون وكفالة حق الدفاع ويمارسها المحامى مستقلا ويتمتع المحامون بمن في ذلك محامو الهيئات وشركات القطاع العام وقطاع الأعمال العام فضلا عما قرره القانون لهم من ضمانات أثناء تأديتهم حق الدفاع أمام المحاكم مع سريان ذلك أمام جهات التحقيق والاستدلال بكافة الضمانات والحماية القانونية”.
كما نص المشرع بقانون المحاماه بالمادة 54 من قانون المحاماه رقم 17 لسنة 1983 على أنه، يعاقب كل من تعدى على محام أو اهانه بالإشارة أو القول أو التهديد بأعمال مهنته أو بسببها بالعقوبة المقررة لمن يرتكب هذه الجريمة ضد أحد أعضاء هيئة المحكمة.
وطالب في بلاغه باتخاذ كل الإجراءت القانونية وصدور قرار بوقف عرض العمل المسرحي (حارة العوالم) نظرا لما يتضمنه من إهانة وازدراء لمهنة المحاماة والمحاميين، وتحريك الدعوي الجنائية ضد المشكو في حقهم على ضوء ما تسفر عنه التحقيقات وإحالتهم للمحاكمة الجنائية.