قرر الجهاز الطبي لفريق برشلونة الإسباني لكرة القدم تخفيض الأحمال التدريبية للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لتجنب تفاقم مشكلات الحوض التي يعاني منها.

عاد ميسي أمس لمدينة برشلونة بعد استبعاده من معسكر المنتخب الأرجنتيني بسبب الإصابة، وخضع لعدة فحوصات طبية أكدت معاناته من "مشكلات في العضلة الضامة للساق اليسرى" الملاصقة للحوض.

كان ميسي قد أحرز هدف فوز منتخب بلاده على الأوروجواي يوم الخميس الماضي ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018 ، ولكنه شعر بآلام بعد نهاية المباراة ليتخلف بذلك عن مواجهة منتخب فنزويلا في التصفيات.

وخرج حينها بيان من الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، أوضح فيه "أن قائد المنتخب (ميسي) يعاني من آلام في الفخذ، وهو ما سيمنعه من المشاركة في المباراة القادمة بالتصفيات".