قالت الإعلامية رانيا بدوي، إن كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمس خلال قمة العشرين أمام عدد كبير من رؤساء الدول كانت هامة للغاية.

وأشارت إلى أن الرئيس تطرق للحديث عن أفريقيا بالأساس وليس مصر فقط، حيث تحدث عن أهمية التنمية المستدامة في أفريقيا، ودعى الدول الكبرى الصناعية إلى دفع حصتها المالية لتنمية أفريقيا، وذلك في إطار التخفيف عن هذه القارة التي تأثرت بفعل تغير المناخ رغم أنها القارة الأقل في الانبعاثات الضارة.

وأضافت "بدوي"، خلال برنامجها "القاهرة اليوم" المذاع على فضائية "اليوم"، أنه في إطار ما قامت به مصر بالاتفاق نيابة عن أفريقيا مع الدول الصناعية الكبرى في قمة المناخ لكى تمول عدد من مشروعات التنمية المستدامة في أفريقيا، والتي لا ينتج عنها أي ملوثات للبيئة مثل مشروعات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، وتم تحديد مبالغ بالمليارات وكتابة بروتوكول يشرح طرق توزيعها، وما هي الدول التي ستنشئ مشروعات للطاقة المتجددة، مُشيرة إلى أن المفاجأة في أن دول غربية كبرى ومنها فرنسا قررت أن تمول سد النهضة في اثيوبيا واعتبرته من أحد مشروعات الطاقة النظيفة.

وتابعت: "اعتقد أن مصر لديها ترتيبات لمواجهة هذا الأمر، ورغم أن المشروع يعد من مشروعات توليد الطاقة النظيفة ولكنه يهدد أمن مصر المائي وعليه خلاف سياسي كبير".