كشف مدير المديرية العامة للجوازات بالسعودية، الثلاثاء، أن قوات الأمن رحلت 46 حاجّا جاؤوا بجوازات وتأشيرات حج مزورة.
وأوضح اللواء سليمان بن عبد العزيز اليحيى لشبكة “سكاي نيوز عربية”، أن غالبية أولئك المرحلين تم ضبطهم في مطار الملك عبد العزيز في جدة غربي السعودية، قبل أن تجري إعادتهم إلى البلدان التي قدموا منها، رافضا الكشف عن أسماء الدول التي قدموا منها.
وأضاف: “يبدو أن نية غالبيتهم لمن تكن التزوير، كما لم يكونوا على دراية بحملهم جوازات وتأشيرات مزورة”، مرجحا أن يكونوا ضحايا للتغرير من بعض حملات الحج الوهمية.
وكثفت قوات الأمن السعودية من وجودها على المنافذ البرية المؤدية إلى مكة، لاسيما منفذ الشميسي في الجهة الغربية من المدينة للتدقيق في حصول الداخلين إليها على تصاريح للحج.
وأشار اليحيى إلى أن السائقين الذين ينقلون حجاجا غير مصرح لهم بالحج سيتعرضون للغرامات المالية وربما التوقيف لفترة مؤقتة.