وافق الرئيس الفلسطيني محمود عباس، على مقترحا روسيا بأن يجتمع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في موسكو، وفق ما أعلن سفير فلسطيني الاثنين.
ونقلت وكالة “فرانس برس” عن سفير فلسطين في موسكو عبدالحفيظ نوفل قوله: “أبلغت الجانب الروسي بموافقة الرئيس عباس على المبادرة الروسية التي دعت للقاء ثلاثي بين بوتين وعباس ونتانياهو في موسكو”.
وأضاف: “لكن من الواضع أن الحكومة الإسرائيلية تتهرب حتى الآن من هذا الاستحقاق”.
وناقش نتنياهو الاثنين، مع المبعوث الروسي ميخائيل بوجدانوف المقترح الروسي.
وقال مكتب نتنياهو في بيان له امس: “إن الرجلين ناقشا اقتراح الرئيس الروسي استضافة لقاء مباشر بين نتانياهو والرئيس عباس في موسكو”.
وأضاف أن “رئيس الوزراء عرض موقف إسرائيل بأنه مستعد دائما للقاء الرئيس عباس مباشرة وبدون شروط مسبقة. ولذلك فإنه يدرس اقتراح الرئيس الروسي وتوقيت أي اجتماع مقترح”.
ومن المقرر أن يجري المبعوث الروسي، الثلاثاء، مباحثات مع المسؤولين الفلسطينيين في رام الله.
وقال السفير الفلسطيني بموسكو لوكالة إنترفاكس إن المبعوث الروسي كان التقى الرئيس الفلسطيني في الأردن قبل 3 أسابيع وأن هذا الأخير “وافق على المشاركة في هذا اللقاء”.
وبحسب الدبلوماسي فإن اللقاء الذي كان مقررا مبدئيا في التاسع من سبتمبر، ثم تم تأجيله “بعد أن قررت إسرائيل أخذ مهلة والتفكير في اتفاق”.
وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي صرح مؤخرا أن بوتين يريد استضافة قمة إسرائيلية فلسطينية لتنشيط عملية السلام، كما تعمل فرنسا منذ أشهر على تنظيم مؤتمر دولي قبل نهاية السنة.
وكان آخر اجتماع علني بين عباس ونتانياهو في 2010 رغم تقارير غير مؤكدة بعقدهما اجتماعات سرية منذ ذلك الحين.