«الكسباني»: قبة جامعة القاهرة أصبحت «قبيحة».. فيديو وصور

قال الدكتور مختار الكسباني أستاذ الأثار الإسلامية بجامعة القاهرة: "إن قبة الجامعة أصبحت قبيحة، وأنا قول هذا وأنا متخصص، وقضيت فيها 43 سنة من عمري وعشت فيها أكثر من الوقت الذي عشته مع أسرتي، وعندما أثرت الموضوع لم أخف من أي إجراءات قد تتخذها الجامعة ضدي، لأنني ليس هدفي الشجار أو الخلاف الشخصي مع أحد بل عملي وتاريخي بحت".

جاء ذلك خلال محاضرة ألقاها الكسباني اليوم الإثنين وحضرتها كاميرا موقع صدي البلد في متحف قصر المنيل بعنوان "طراز عمارة جامعة القاهرة ووظيفته العلمية ومدلوله الحضارى" بقاعة محاضرات المتحف، مشيرا إلى أن ما يحدث للقبة بدعوى تركيب التكييفات جريمة، متمثلة في تقبيح رمز النهضة العلمية في الشرق الأوسط بهذه الصورة التي رأيناها جميعا.

وتابع: "انا سلكت الطريق القانوني، حيث قال إن مجلس الوزراء طلب مني ملفا كاملا عما يحدث في جامعة القاهرة والقبة الخاصة بها، ونفس الأمر حدث مع جهات عليا طلبت مني أيضا نفس الملف، كما قدمته لجهاز التنسيق الحضاري، ولا بد أن تكون هناك محاسبة على ما يحدث في قبة الجامع".

وأشار إلى أن هناك تحركا مجتمعيا ضخما بدأ تجاه الموضوع، وبدأ الناس يدركون القرارات الخاطئة التي يصدرها البعض، وهناك عضو مجلس نهواب من العريش قدم طلب إحاطة في مجلس النواب عن الموضوع.

وحل ما أثاره البعض ضده وانه لم يكن له نفس الموقف من كلية الصيدلة بالجامعة والتي تم تركيب مواسير تكييفات ضخمة بها أيضا مثل القبة، قال الكسباني إن مواسير التكييفات التي تم تركيبها في مبني كلية صيدلة الذي تم بنائه عام 1978، ولذلك لم يعترض لأن مبني الكلية القديم والتراثي كان بعيدا عن تركيب المواسير.

أضف تعليق