أنقذت البحرية الإيطالية أكثر من 1000 لاجئ في مياه البحر المتوسط قبالة سواحل ليبيا، وانتشلت 7 جثث غرق أصاحبها بعدما ركبوا زورقا مطاطيا.

ورصدت “سكاي نيوز” عمليات الإنقاذ التي قامت بها البحرية الإيطالية من خلال طائرتين مروحيتين وفرقا في قاربين ما يزالون يبحثون عن ناجين وجثث.
وكانت الطائرتان المشاركتان في العملية أقلعتنا من حاملة الطائرات الإيطالية “غاريبالدي”، وهي جزء أساسي من مهمة الاتحاد الأوروبي لمكافحة تهريب البشر في البحر المتوسط.
وذكرت البحرية الإيطالية أنها قامت بإنقاذ أكثر من 1000 لاجئ مع أطفالهم قبالة السواحل الليبية، فيما تم إنقاذ لاجئون آخرون كانوا على متن زورق مطاطي يحمل 160 شخصا، في حين أن القارب لا يتحمل أكثر من 100 شخص.
وأوضحت أنه تم انتشال 7 أشخاص بعد غرق الزورق المطاطي، الذي قفز العشرات منه حين غرق.
ومنذ بداية عام 2016 لقي أكثر من 3100 شخص مصرعهم غرقا في مياه البحر الأبيض المتوسط.
وتظهر معطيات الأمم المتحدة أنه منذ مطلع العام الجاري وصل إيطاليا نحو 105 آلاف مهاجر، في حين تشير إحصائيات أخرى إلى أن عدد من المهاجرين الواصلين إلى إيطاليا بلغ 112 ألفا.
وتتركز أسوأ أزمة للمهاجرين في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية حاليا في إيطاليا التي تقع على الحد الجنوبي للاتحاد الأوروبي، وذلك بعد أن قلص اتفاق الاتحاد الأوروبي مع تركيا مرور اللاجئين عبر طريق اليونان وتركيا.