بعد مرور أيام قليلة على زيارة وفد المتمردين الحوثيين إلى بغداد، بدأت تتكشف بعض من نتائج الزيارة التي أثارت الكثير من الجدل على صعيد علاقات التعاون بين المتمردين الحوثيين وميليشيات الحشد الشعبي، حيث كشفت مصادر عراقية عن اتفاق غير معلن بين الطرفين تم التوصل إليه في نهاية الزيارة للتعاون في المجال الميليشياوي والعسكري والسياسي، وعلى الأخص في مجال التدريب والخبراء، وتقضي بعض بنود الاتفاق تقديم الحشد الشعبي الدعم العسكري واللوجيستي للمتمردين الحوثيين.
وقد تم الاتفاق وفق مصادر يمنية بمنأى عن الحليف الرئيسي للحوثيين المخلوع صالح، ما أثار شكوكا لديه بشأن مصير الخبراء العسكريين العراقيين البعثيين الذين يعملون في إطار القوات الموالية له.
وأوضحت المصادر أنه سارع إلى اتخاذ بعض التدابير للاحتفاظ بهم ومنع وصول أيادي المتمردين الحوثيين إليهم، ضمن صفقة غير معلنة من المحتمل أنهم عقدوها مع الحشد الشعبي.