قال حسين الشافعي، مستشار وكالة الفضاء الروسية في مصر، أن الجانب الروسي أنهى كافة التزاماته فيما يخص المفاعل المصري بالضبعة، مؤكدا أن سبب التأخير هو أن الجانب المصري يعكف على الانتهاء من اللمسات الأخيرة.
وأضاف “الشافعي” في خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «ساعة من مصر»، الذي يقدمه الإعلامي محمد المغربي، المذاع على فضائية «الغد»، إلى أن روسيا ستمنح مصر القرض على مدى 12 عامًا، بدء من العام الجاري حتى عام 2028، منوها إلى أن المفاعلات ستبدأ في العمل عام 2022، بينما تبدأ مصر في سداد القرض بفائدة 3 في المائة من عائد المفاعلات عام 2029، مشير إلى استمرار مصر في سداد قيمة القرض على 43 قسطًا لمدة 22 عامًا حتى عام 2050، وما تقوم بتسديده مصر يقدر بنحو 35% من إجمالي العائد المتوقع.