نفت الخبيرة المصرفية، عضو مجلس النواب الدكتورة بسنت فهمي، ما نسب من تصريحات لرئيس البرلمان الدكتورعلي عبد العال حول ضرورة إغلاق شركات الصرافة باعتبارها سرطان في جسد الإقتصاد المصري، مؤكدة انها حضرت الجلسة للنهاية ولم تسمعه يقول مثل هذه التصريحات.
وأضافت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “صباح أون” المذاع على فضائية “أون تي في”، اليوم الاربعاء، أن شركات الصرافة جزء من النظام المالي العام في الدولة مثل البنوك، مشددة على أن نقص الدولار هو نتيجة لمشكلات عديدة تضرب الإقتصاد المصري وليس هو المشكلة الرئيسية للإقتصاد.
وأكدت أن شركات الصرافة لها دور مهم تقوم به مثل أن تفتح في أوقات العطلات الرسمية، وان تقوم بتمويل السياح ، قائلة :” مفيش حاجة اسمها اقفل شركات السياحة إحنا في القرن الـ 21 “.
ولفتت إلى أن أزمة الدولار لن تحل في ظل النمو الإقتصادي المحدود المقدر بقيمة 4 %، مع تزايد معدل نمو السكان ب 3 %،