قال الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه يجوز للرجل الصلاة فى بلكونة البيت المجاور للمسجد فى حالة ازدحام البيت واتصال الصفوف إلى منزله.

وأضاف وسام فى لقائه على إحدى الفضائيات، أنه لا تصح الصلاة إلا إذا اتصلت الصفوف ببيته، وأمكنه الاقتداء بالإمام بالرؤية وسماع الصوت فإنها تصح ، كما تصح صلاة الصفوف التي اتصلت بمنزله ، أما بدون الشرط المذكور فلا تصح، لقوله صلى الله عليه وسلم للأعمى الذي سأله أن يُصلي في بيته: " هل تسمع النداء بالصلاة ؟ " قال نعم ، قال : " فأجب " أخرجه مسلم في صحيحه.