ذكرت قوات البحرية الإيطالية، أن سفينتي دوريتها (أوريوني وبورسيني) أنقذت 500 مهاجر تقريبًا في ست عمليات.

وأضافت البحرية - في بيان نقلته وكالة أنباء آكي الإيطالية امس /الاثنين/ - أن "أحد قوارب الهجرة المطاطية كان في ظروف محفوفة بالمخاطر ويواجه مصاعب في الطفو؛ ما أدى إلى سقوط المهاجرين الذين كانوا على متنه في عرض البحر"، موضحًا وفاة 6 ممن كان يستقلون القوارب، وتم انتشال جثثهم.

وأشارت البحرية إلى أنه "بفضل تدخل طائرتين مروحيتين كانتا على متن سفينتي الإنقاذ في الوقت المناسب، تم انتشال معظم المهاجرين الذين سقطوا في البحر"، وتابع "لا تزال عمليات البحث جارية عن مزيد من الناجين وانتشالهم".

واختتمت البحرية بالتذكير بأن "عملية (البحر الآمن) الوطنية الإيطالية بدأت بناء على أوامر من وزارة الدفاع الإيطالية في 12 مارس 2015، في ظل تدهور الأزمة الليبية"، مما "تطلب تعزيز القوات البحرية المنتشرة في البحر المتوسط من أجل حماية المصالح الوطنية في المنطقة وضمان المستويات اللازمة للأمن البحري".