بعد موجه من الجدل التي أثارها إعلان النائب البرلماني مصطفي بكري حول إقامة وزير التموين المستقيل الدكتور خالد حنفي بفندق سميراميس بمبلغ 7 ألاف دولار شهرياً حيث كانت تلك الشائعة على الرغم من قيام وزير التموين فى أكثر من برنامج تليفزيوني من نفي تلك المعلومة ومع ظهور تقرير لجنة تقصى القمح والتي أثبت فيها التقرير مسئولية الوزير خالد حنفي جنائياً عن فساد منظومة القمح هذين السببين بالتحديد كانوا هم السبب المباشر لقيام وزير التموين السابق الدكتور خالد حنفي بتقديم إستقالته لرئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل.
ووفقا للعقد الذي وقعه وزير التموين كطرف أول مع فندق سمراميس تبين إقامة وزير التموين الدكتور خالد حنفي في غرفة بالطابق الثامن عشر بمبلغ 11 ألف جنيه شهرياً شاملة الضريبة بواقع 25.44%.
عقد وزير التموين خالد حنفي
كما يتبين من العقد وفقاً لما نشره اليوم السابع بأنه عقد إقامة طويل المدي بشروط وتخفيضات خاصة للسيد الوزير.