قال الدكتور ناصر ابراهيم، خبير التغذية، إن جميع الالوان الصناعية التي يتم ادخالها على الالاف من المنتجات، لها أضرار عديدة على الصحة خاصة الأطفال، وهو ما تحذر منه منظمات الصحة العالمية وجعلها تضع كميات محددة حتى يكون المنتج آمن وليس له اضرار.

وأضاف"ابراهيم" في تصريح لـ"صدى البلد" ان جميع مكسبات الطعم والرائحة الصناعية مضرة بشكل عام الا أن ضررها على الاطفال أكبر من غيرهم خاصة وانها تؤثر على نموهم، لافتا إلى ان هذه المواد مصنعة من من مواد كيميائية وتسبب عدة امراض بداية من الحساسية وأضرار وظائف الكبد، وتسبب سرطانات على المدى الطويل.

واوضح ان الكميات التي حددها نظام الصحة العالمي تكون مكتوبة على شكل شفرات على العبوة وهي المسموح بها، لافتا إلى أنها تختلف من منتج لآخر ولا يمكن معرفتها هذه الكميات الا بالرجوع إلى منظمة الصحة لأنها تاخذ أشكال رموز على المنتج، وهو ما يستوجب أن يكون هناك رقابة شديدة على هذه الشركات المنتجة لتلك الاغذية.