احتفى موقع "جوجل" بذكرى مولد فؤاد المهندس فنان الكوميديا الأول في مصر، والذي كان مولده في 6 سبتمبر من عام 1924، والذي يعد كبار الفنانين المخضرمين الذين مثلوا في المسرح والسينما والتليفزيون والمذياع.

حيث نشر موقع "جوجل" صورة كرتونية مرحة لفؤاد المهندس ووضع جانبها شاشة تلفزيون وكاميرا تصوير قديمتين.

البداية الفنية

والده هو زكي المهندس العالم اللغوى ولذلك كان منزلهم قلعة للحفاظ على اللغة العربية التي أتقنها من خلال أبيه الذي كان صاحب الفضل الأول في تنمية مواهبه الفنية وقد ورث عنه خفة الدم وحضور البديهة وسرعة الخاطر الذي ميزه في مشواره الفني. واخ للاذاعية العملاقة صفية المهندس.

وعندما التحق بـ كلية التجارة انضم لفريق التمثيل بالجامعه وشاهد الفنان الراحل نجيب الريحاني وأعجب به في مسرحية "الدنيا على كف عفريت" فانضم لفرقته المسرحية لعله يحظى بأحد الأدوار إلا أنه لم يساعده كثيرًا، وبعد وفاة الريحاني، انضم لفرقة "ساعة لقلبك" منذ تأسيسها في مطلع الخمسينات، وكانت هذه بدايته مع التمثيل.

فؤاد وشويكار

كان الثنائي فؤاد وشويكار من أشهر ثنائيات الكوميدية في السينما والمسرح العربي، والتقيا للمرة الأولى في مسرحية السكرتير الفني، وتروي شويكار أنه عرض عليها الزواج أثناء تقديم أحد العروض، ليخرج المهندس عن النص قائلا : تتجوزيني يا بسكويتة ؟!، وتم الزواج ثم حدث الطلاق بينهما بعد زواج طوبل ، ولكن مع وقوع الطلاق إلا أن أعمالهم الفنية استمرت لتكون مسرحية روحية اتخطفت أخر عمل فني يجمعهما سويا بعد الطلاق.

حبه للمسرح

على الرغم من أنه قدم مايقرب من 70 فيلم سينمائي إلا أنه أحب المسرح وظل معشوقه الأول، وآمن المهندس بضرورة تقديم رسالة مجتمعية من خلال أعماله؛ فقدم مشكلة الملاجئ من خلال مسرحية هاله حبيبتى التي أوضحت سوء المعاملة التي يلقاها الأطفال في الملاجئ وقد كانت المسرحية كوميدية فأضحكت الأطفال ونبهت الكبار لما يحدث في الملاجئ من تجاوزات بحق الأطفال.

كما قدم مشكلات الأبناء في سك على بناتك لدرجه أنه كان يقدم مسرحية إنها حقًا عائله محترمة مع أمينة رزق وشويكار وهو مصاب بجلطه في القلب، وأكد له الأطباء أنه شفي منها من خلال عمله على المسرح.