أشاد الدكتور خالد فهمي، وزير البيئة، بمجهودات وزارة الداخلية لسرعة استرداد واستعادة إحدى السيارات التابعة لوزارة البيئة بعد سرقتها خلال ساعات قليلة، من خلال يقظة وسرعة توجه قوات قسم شرطة مدينة نصر لمكان واقعة سرقة السيارة بالتعاون مع فريق إدارة الأزمات بوزارة البيئة.

وأوضح اللواء الدكتور محمد بهلول، مستشار التفتيش البيئي، في بيان، أنه فور وقوع حادثة السرقة تم إخطار القسم بالواقعة، وتم التنسيق المشترك مع إدارة البحث الجنائى وضباط ورئيس مباحث القسم وعلى الفور قامت قوة من قسم شرطة مدينة نصر بالتوجه إلى منطقة عزبة الهجانة بمدينة نصر، وتمت مداهمة الموقع المحدد من جهاز التتبع بتقنية GPS، وذلك بتوجيه فريق إدارة الأزمات والطورائ بوزارة البيئة في تعقب مكان السيارة وتم استعادة السيارة المسروقة وضبط السارق.

كما أشاد "فهمي" بالنفع المترتب على الاستثمار فى أجهزة التتبع والرقابة بشكل عام لافتا إلى أن أجهزة التتبع قد ساهمت بشكل كبير في الحفاظ على المال العام وصيانته للمرة الثانية خلال عامين على التوالى من خلال الإرشاد عن مكان تواجد السيارة خلال ثلاث ساعات من الإخطار بالسرقة.

الجدير بالذكر أنه قد تمكن جهاز شئون البيئة من خلال الفرع الإقليمى له بطنطا بعام 2015 من سرعة استرداد احدى السيارات العاملة بمنظومة قش الأرز وذلك بعد بضعة ساعات ايضا من سرقتها بفضل أجهزة التتبع وتعاون ويقظة وجهود ضباط مباحث مديرية أمن الاسكندرية من منطقة نائية تسمى عزبة البوص.

وتعد أجهزة التتبع أحد آليات وأدوات الرقابة التى يستعان بها ضمن تكنولوجيا مراقبة سير عمل منظومة مجابهة نوبات تلوث الهواء الحاد. وقد اكد فهمى على أن نظام التتبع سيشمل جميع سيارات الوزارة بالمقر الرئيسي وكذلك الافرع الاقليمية والمحميات وذلك للمحافظة عليها من السرقة واحكام الرقابة على التشغيل بما يضمن الحفاظ على المال العام.