لم يتوقف النائب إلهامي عجينة، عضو مجلس النواب والشهير بنائب "العجز الجنسي"، عن تصريحاته المثيرة للجدل منذ انعقاد البرلمان، الأمر التي خلفت انتقادات كبيرة داخل البرلمان وخارجه، و اكسبته شهرة واسعة، لذا نسلط الضوء على ابرز تصريحات النائب التي اغضبت المصريين.

الفراخ البيضاء بتجيب عجز جنسي

لعجينة تصريحات عدة مثيرة للجدل أحدثها ما صرح به مساء أمس الاثنين خلال برنامج 90 دقيقة المذاع على قناة المحور محذرا المصريين من تناول الدجاج الأبيض.

وقال عجينة "إوعوا تاكلوا فراخ بيضاء ستصابون بالعجز الجنسي بسبب الهرمونات التي يتم حقنها بها"، واتهم عجينة، الحكومة باستيراد مواد مسرطنة وضارة تهدد صحة المواطن المصري.
ختان الإناث نتيجة للضعف الجنسي للرجال

احدث هذا التصريح جدلا واسعا بين المصريين حيث اعلن فيه موقفه الرافض من ختان الاناث مطالبا بتغليظ العقوبة، مبررا مطالبته ، بأنه نتيجة الضعف الجنسي لدى الكثير من الرجال بمصر.

ولم يكتفي عجينة بذلك بل خرج السبت 3 سبتمبر الجاري، في أحد البرامج الفضائية، ليعلن أن 64% من الرجال المصريين يعانون من الضعف الجنسى بناء على تقارير طبية، مشدداً على ضرورة ختان الإناث، قائلاً: "وراء كل عظيم امرأة.. المفروض المرأة تقف وراء الرجل وتتعاون معه فى أمور الحياة مش تاكله".

وأكد عجينة في هذه التصريحات أنه يؤيد ختان الإناث بشدّة، قائلا : "إحنا شعب رجالته بتعاني من ضعف جنسي، بدليل إن مصر من أكبر الدول المستهلكة للمنشطات الجنسية التي لا يتناولها إلا الضعيف، وإذا بطلنا نعمل ختان هنحتاج رجالة أقوياء، ونحن لا نمتلك رجالاً من هذا النوع". حسب تعبيره

 
وعن التشكيك في قدرته الجنسية قال إلهامي خلال حديثة مع مذيعة قناة المحور :"كلمي مراتي وأسئليها انا راجل قوي وهسيب رقمها في الكنترول. وأثارت تصريحات النائب سخط وسخرية العديد من المواطنين الذين اعتبروا تصريحاته إهانة للشعب المصري وتنم عن جهل وتخلف.

"العصمة" لازم تكون في يد المرأة

ولم تكن تصريحات نائب محافظة الدقهلية هي الأولى له المثيرة للجدل، فقد سبقها عدة تصريحات، كان أبرزها في منتصف أغسطس2016، مطالبته بأن تكون العصمة في يد النساء مثلها مثل الرجل، ويحق لها أن تقوم بتطليق نفسها دون اللجوء إلى الخلع، وذلك حتى لا تضيع حقوقها كما يحدث في الخلع.
الرجالة في مصر شغالة جامد

وفي 12 مايو الماضي علق النائب على الزيادة السكانية قال: " إن إعلان رئيس الإدارة المركزية للإحصاءات السكانية والخدمات بالجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، عن زيادة أعداد المواطنين في المجتمع بمعدل فرد كل 17 ثانية، يدل على وجود رجالة شغالة جامد في مصر والواقع يدل على وجود مولود كل 5 ثوان".

النساء "مش عارفة ترضع"

ولم تسلم النساء من تصريحاته حيث قال إن الأغذية الفاسدة والمهرمنة أحد أسباب عدم قدرة النساء على أرضاع أولادهن رضاعة طبيعية، وبالتالي زاد الطلب على الألبان المصنعة للأطفال، منتقدًا عدم إنشاء الحكومات المتعاقبة مصنعًا لألبان الأطفال حتى وقتنا هذا.

وأوضح "عجينة"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "انفراد" المذاع عبر فضائية "العاصمة"، أن عدم إنشاء مصنع مع ارتفاع أسعار الدولار أصبح من الصعب استيراد ألبان للأطفال، ما أدى إلى ندرتها فى السوق المصري، منوهًا بأن رجال الأعمال يتهربون من دفع الضرائب.

 
منع القبلات بين الرجال

وسبق ذلك تصريحات قالها في الأسبوع الثاني لانعقاد مجلس النواب، وذلك عندما تقدم بمبادرة لمنع القبلات بين الرجال للحد من انتشار الأمراض، وطالب وقتها وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة بدعوة الأئمة لحث الناس على ذلك، وقال إن النائب له أن يُقبل زوجته وأبناءه لكن لماذا يقبل زميله النائب، مستشهداً بدراسة في جامعة المنصورة أكدت أن تبادل القبلات يساعد على انتشار الأوبئة.
ضرورة احتشام النائبات

كما أصدر تصريحات في بداية انعقاد مجلس النواب،في 13 يناير الماضي،طالب فيها بضرورة احتشام النائبات وحضورهن بزي رسمي يليق ببرلمان مصر وهو ما أثار غضبهن في ذلك التوقيت.

 
وقال عجينة حينها: "رأيت نائبًا يرتدى ترنج، وعنّفته على ذلك، فخرج وأحضر بدلة من سيارته، كما أن بعض النائبات يرتدين بنطلونات ضيقة وملابس بألوان صارخة، لا تتناسب مع قدسية المكان وقدسية العمل الذي نقوم به كنواب للشعب".