نشر روّاد مواقع التواصل الإجتماعي خبرًا يُفيد بتعرض مصر وبعض البلدان المجاورة الى انخفاض في درجة الحرارة مع هبوب عاصفة ثلجية شديدة خلال الـ 72 ساعة القادمة، مما أثار ضجة كبيرة في الوسط السياحي خاصةً في المدن الساحلية.
حيث أكّد الدكتور أحمد عبدالعال، رئيس هيئة الأرصاد الجوية المصرية، في مكالمة هاتفية مع برنامج ساعة من مصر، أن الطقس مستقر تمامًا في مصر والدول المجاورة، وأن هذه الأخبار ما هي إلا شائعات يتم نشرها كل عام في نفس التوقيت لإثارة الضجة وسط المواطنين.
كما نوّه عبدالعال أن الطقس سيكون عاديًا تمامًا على معظم الأنحاء خلال الأيام القادمة، مع توقع هطول بعض الأمطار الخفيفة على بعض المناطق، واستقرار طبيعي لدرجات الحرارة في جميع المحافظات.
الجدير بالذكر أن أحد المراصد العالمية كان قد نشر تنويهًا عن تساقط الثلوج على المناطق التي ترتفع عن 500م فوق سطح البحر، وذلك مساء الأربعاء والخميس، حيث ستشهد البلاد انخفاض شديد في درجات الحرارة، مع هبوب عاصفة شديدة على كل من مصر وفلسطين وسوريا وفلسطين ولبنان، وعدة دول عربية مجاورة.