سمير فرج يعرض وثيقة غريبة تحلل أوضاع مصر وتنصح بعرقلتها .. فيديو

قال اللواء دكتور سمير فرج، مدير إدارة الشئون المعنوية الأسبق، إن "الدول الغربية قامت بعمل دراسة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وخصصت دراسة منفصلة لمصر".

وأوضح "فرج" في حواره مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي» على قناة «صدى البلد»، أن "الدراسة أشارت إلى أن مصر من أكبر الدول في المنطقة تمتلك أكبر مخزون من الغاز الطبيعي في الدلتا والبحر الأحمر، وهذا وفقا للدراسات الجيولوجية الأمريكية، وأنه في أعوام 2015 و16و17 ، ستبدأ تلك الحقول في ضخ إنتاجها".

وأشار إلى أن الدراسة أوضحت أن مصر في 2018 ستكتفي بإنتاجها وستبدأ في الاستثمارات الصناعية، وأن مصر ستقوم بإمداد أوروبا بالغاز، لافتا إلى أن الوثيقة الغربية أكدت أن ترسيم الحدود البحرية مع اليونان كان أكبر مكسب لمصر لتمكينها من استغلال حقول الغاز الطبيعي.

وأوضح أنه في عام 2019 ستبدأ مصر في تصدير الغاز الطبيعي للعالم من خلال خط أنابيب، ولذلك قام الرئيس السيسي بعمل مذكرة تفاهم وتعاون مع قبرص واليونان، ومناورات بحرية مشتركة مع البلدين.

وتابع أن الوثيقة الأمريكية أكدت على ضرورة منع مصر خلال العامين القادمين وأنه يجب ألا تقف على قدميها مرة أخرى، لتفويت الفرصة عليها في الاستفادة من تلك الأمور، مستغلين الفتنة الطائفية، ورفع الأسعار وغيرها من الأمور.

وكشف أن شركة شل الأمريكية هي التي كانت مسئولة البحث في أكبر غاز طبيعي بمصر ولكنها أصدرت تقارير بأنه لا يوجد غاز وتركته، ولكن إيني الإيطالية بمجرد أن بدأت في العمل اكتشفت أن الحقل أسفله بحر من الغاز الطبيعي.

أضف تعليق