أدان الأزهر الشريف التفجيرين الإرهابيين، اللذين وقعا قرب وزارة الدفاع في العاصمة الأفغانية كابول، اليوم الاثنين، مما أسفر عن مقتل 24 وإصابة أكثر من 90 آخرين.

وأكد الأزهر فى بيان له، أن مثل هذه الأعمال الإرهابية تتنافي مع تعاليم الإسلام السمحة وتخالف كافة الشرائع السماوية والتقاليد والأعراف الإنسانية التي ترفض كل أشكال العنف والإرهاب، معتبرا أن هذه الأعمال نوع من أنواع الفساد في الأرض الذي يؤدي بصاحبه إلى الخزي في الدنيا، وأشد العذاب في الآخرة.

والأزهر الشريف، إذ يدين هذا الاعمال الارهابية الأثيمة ، فإنه يكرر مطالبته بضرورة الاصطفاف والتكاتف لمواجهة الإرهاب، وبذل المزيد من الجهود المخلصة للحد من اتساع نطاق العنف واستباحة دماء الآمنين.

وتقدم الأزهر الشريف، بخالص العزاء لأفغانستان حكومةً وشعبًا،سائلًا الله –تعالى- أن يلهم أسر الضحايا الصبر والسلوان، وأن ينعم على المصابين بالشفاء العاجل.