احتفلت جامعة المنصورة بتخرج الدفعة 33 من كلية طب الأسنان والبالغ عددهم 50 طبيب أسنان بقاعة المؤتمرات بإدارة الجامعة بحضور الدكتور محمد القناوى رئيس الجامعة والدكتور أشرف عبد الباسط نائب رئيس الجامعة للتعليم والطلاب والدكتور عصام الوكيل عميد الكلية والدكتور عصام طاهر وكيل الكلية للتعليم والطلاب والدكتور ممدوح وهبة نقيب أطباء الأسنان بالدقهلية ووكلاء وأعضاء هيئة التدريس بالكلية وأولياء أمور الخريجين.

وقدمت إيمان حمزة وأحمد طلعت كلمة نيابة عن الخريجين أكدوا خلالها عن شكرهم العميق لإدارة الجامعة وإدارة الكلية وخالص شكرهم لأولياء الأمور كما قدموا الشكر لأساتذتهم لجهدهم معهم لتلقينهم العلم ومهنة طب الأسنان وأنهم كانوا ينتظرون يوم التخرج منذ التحاقهم بالكلية وأن نظرتهم للحياة اختلفت وتعلموا خلال هذه الفترة الكثير فى حياتهم العملية.

وهنأ الدكتور عصام طاهر الخريجين فقد أنهوا أول مرحلة فى طريق العلم وانها البداية وليست النهاية فمنذ اليوم يعد تكليف لكل خريج بمراعاة ضميره فى السر والعلن والعمل على راحة المرضى.

وأشار الدكتور عصام الوكيل أن التخرج نتاج حقيقى لجهد سنوات مشقة وتعب وهى البداية لحياة حقيقية ومرحلة جديدة ومسئولية تتحملها فى سبيل علاج المرضى وقدم الشكر لأولياء الأمور الذين قدموا التضحيات فى سبيل تخرج أبنائهم والوصول لهذا اليوم.

وقدم الدكتور أشرف عبد الباسط التحية للآباء والأمهات الذين هم أصحاب الفضل فى هذا اليوم وهو تتويج لجهد أبنائهم طوال السنوات الدراسية بالجامعة كما شدد على ضرورة التواصل المستمر مع زملائهم.

ومن جانبه أشار الدكتور محمد القناوى إلى أهمية تقدير دور الآباء والأمهات والاهتمام بالمريض المصرى فهو يحتاج إلى الرعاية والاهتمام كما شدد على ضرورة استكمال طريق العلم واستكمال الدراسات العليا.