يبدو أن موجة غلاء الأسعار التي تمر بها مصر، ولم تشهدها مثلها من قبل، بدأ يحتم على المواطنين، إعادة ترتيب أوضاعهم المعيشية، خاصةً مع ثبات المرتبات، فقد اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي، بصورة تداولها بعض النشطاء، لـ”رب أسرة”، تظهر من خلالها تعليمات، أصدرها لأفراد أسرته، تحمل حالة من التقشف تماشياً مع الأوضاع القائمة.
وشملت القائمة التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي، على بنود، تظهر أبعاد المعاناة التي تعيشها الأسر المصرية حالياً، وكانت أبرزها، أكل اللحوم سوف يكون مرة واحدة شهرياً، مع زيادة بنود الممنوعات، وأبرزها، ممنوع عمل العصائر إلا في الضرورة القصوى، وربما ذلك تماشياً مع الارتفاع الجنوني لكيلو السكر، فيما تم إلغاء بنود الرفاهيات نهائياً، مثل الذهاب للمصايف وما على شاكلتها.
وبعيداً عن مدى صحة هذه العريضة أو عدم صحتها، من الواضح، أنها عبرت عن الأوضاع الصعبة، التي بدأت معظم الأسر المصرية، في التماشي معها، وتزامناً مع الدعوات الرسمية والغير رسمية، للمواطنين، بالتقشف.