قال أستاذ العلاقات الدولية بجامعة لندن، فواز جرجس، إن قمة العشرين التي اختتمت فعالياتها فى الصين اليوم، تعد من أهم القمم الاقتصادية علي مستوى العالم، حيث يشكلون ما يقرب من 85% من القدرة الاقتصادية فى العالم، ومن هنا تأتي الأهمية الاقتصادية والسياسية لها.

ووصف جرجس، خلال تصريحات تليفزيونية له، قمة العشرين بأنها قمة اقتصادية طغت السياسة عليها، لاسيما مع المناقشات التي دارت حول الأزمة فى سوريا، والعراق، وكوريا الشمالية، وأوكرانيا.

وأضاف أن النظام الاقتصادي الدولي يمر بمرحلة صعبة للغاية، لاسيما قضية التنمية، وابتكار استراتيجات للتنمية الاقتصادية، موضحًا أن هناك ظاهرة واضحة فى تلك القمة وهي أن النظام الدولي يشهد تكتلًا ضد العولمة.

وأوضح جرجس أن تصريحات تريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية خلال القمة، التي أكدت أن الشعب البريطاني صوت ضد العولمة، كذلك المرشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب، الذي يُعد هو الآخر ضد العولمة، بعد حديثه عن غلق الحدود، وأنه ضد التجارة الدولية.