قال الباحث السياسي، هيثم الهيتي، إن هناك حاجة روسية لإيجاد حل سريع للقضية السورية، مرجعا ذلك لعدة أسباب أبرزها أن الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" لايعرف ماهية المواقف المحتملة من الإدارة الأمريكية القادمة، لاسيما مع قرب انتهاء فترة الرئيس الأمريكي الحالي "باراك أوباما".

وأضاف الهيتي، خلال تصريحات تليفزيونية له ، أن "بوتين" يعتمد على الرأي العام السوري ويريد التخلص من تلك المعارط سريعا، مشيرا إلى أن موسكو تحاول أن تصل إلى حل معين عبر عروض وأفكار معينة، دون أن تخرج خاسرة.

وأوضح أن روسيا تراوغ وقد تقبل في النهاية بشروط أمريكية على سبيل حل نهائي كونها فى مأزق كبير، مؤكدا أن تركيا غيرت من المعادلة في الوقت الراهن بعدما أبدت انفتاحا على الجانب الروسي خلال الآونة الأخيرة.